من الناس

نرفين: أُصَمِّم الأزياء وأُؤَمِّن بنفسي مصاريف دراستي

  • 2020-03-16
نرفين: أُصَمِّم الأزياء وأُؤَمِّن بنفسي مصاريف دراستي
دهوك/ 2020/ نرفين عادل (17 سنة) تصمم الأزياء في مخيم النازحين تصوير: عمار عزيز
عمار عزيز- نينوى

عمري 17 سنة، أنا البنت الوحيدة في عائلتي والأكبر بين اخواني الأربعة، المال الذي يحصل عليه والدي من عمله لا يكفي لتغطية مصروفي لذا قررت الاعتماد على قدراتي ومواهبي.

اسمي نرفين عادل، أمارس مهنة تصميم الأزياء النسائية منذ عامين، بذلك أتمكن من تطوير موهبتي وفي الوقت نفسه أوفر مصاريف الدراسة، حيث أنني الآن طالبة في المرحلة الحادية عشرة.

نعيش في المخيم منذ عدة سنين، الوضع المادي لعائلتي سيء جدا، والِدي عامل بناء و من الصعب عليه تأمين لقمة العيش لعائلة من سبعة افراد، لهذا لا أطلب منه المصروف ابداً لكي لا يشعر بالحزن بسبب عدم تمكنه من تلبية احتياجاتنا، و هذا ما لا اريده، ولا أريد ان اصبح عبئاً على أحد.

أُعطي تصاميم الملابس التي انجزها للخياطين في المخيم و في المقابل يعطونني مبلغا من المال يكفي لِسَدّ مصاريف دراستي على الأقل.

ما أفعله هو ممارسة المهنة التي أستهويها ، لذا لن أتخلّى عن عملي، بل سأبذل كلّ جهدي لكي يصبح عندي مكان خاص بي و لكي أتمكن من تطوير موهبتي في تصميم الأزياء.

أكثر

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT