من الناس

تعثر مؤيد في حياته، ولكنه لم يسقط

2019-04-24

تعثر مؤيد في حياته، ولكنه لم يسقط

اسمي مؤيد رمضان 48 عاما، فتحت محلا لبيع الفلافل منذ قرابة عام. كنت تاجرا في مجال استيراد الدراجات الهوائية، ولكنني افلست ولم يبقى لدي اي شيء، فقدت الامل في الحياة انذاك.

بقيت عاطلا عن العمل في تلك الفترة، الا انني فكرت ان ابدأ من جديد وافتح محلا للاكلات السريعة.

سافرت كثيرا الى سوريا بسبب عملي سابقا، وتعرفت على شخص في مدينة الحلب كان يملك محلا لبيع الفلافل، وتعرفت على كيفية تحضير عجينة الفلافل منه. لذا بعد التفكير قررت افتتاح محلا صغيرا وابدأ هذا العمل.

يقع محلي بالقرب من شارع الاطباء بمركز مدينة كركوك، لدي عامل يساعدني في عملي، يقصدنا عدد كبير من العمال ويطالبوننا بافتتاح فرعنا الثاني وفي مكان اخر. سميت محلي "دەدوش" وهي نفس اسم ابنتي الحبيبة.

صحيح بانني "فشلت"، ولكنني لم اتوقف عن المثابرة وبالعزيمة والاصرار بدأت من جديد، احب عملي هذا وسعيد جدا بتحضير الطعام. اتمنى ان لايفقد اي شخص الامل، لانه عندما سيُغلق باب بوجهك، سيفتح عشرة ابواب بوجهك من جهة اخرى.

أكثر

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT