من الناس

السعادة لا تتطلب جسما رشيقا انما تحتاج إرادة قوية… هذه قصة أسامة نجاة

  • 2019-09-02
السعادة لا تتطلب جسما رشيقا انما تحتاج إرادة قوية… هذه قصة أسامة نجاة

مقولة والدتي ( "لا يأخذ الله منك شيئا إلا عوضك بافضل منه")، جعلتني لاافقد الامل بالحياة للحظة واحدة "… يقول ذلك اسامة نجاة من على كرسي ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يكافح رغم مرارة الإعاقة لتحقيق مستقبل افضل.

يبلغ من العمر أسامة ٣٨ عاما أصيب بمرض شلل الاطفال منذ الصغر وقضى حياته على كرسي المعاقين، الا انه كان يتحدى مصيره ويصر على ممارسة حياته كما لو كان طبيعيا.

يوضح اسامة (لكركوك ناو)، "كنت اشعر بخيبة أمل عندما كنت طفلا وكنت اشاهد اصدقائي يلعبون مع بعضهم البعض الا انني كنت محروما من ذلك، ومن الكثير من الأشياء التي أحببت القيام بها كما يفعل اقراني.

يواصل أسامة حكاية قصته مستدركا"درست وتحديت الظروف الصعبة واستطعت من انهاء جميع مراحل الدراسة بدرجة امتياز، وحققت حلمي وانهيت دراستي في كلية القانون وكنت من بين ال 10 الأوائل، لم اتوقف عند ذلك فواصلت الدراسة وحصلت على شهادة الماجستير في القانون واسعى الان لدراسة الدكتوراه".

"على صعيد حياتي الشخصية اعرف بأنني لا امتلك رجلين يساعداني على الوقوف، ولكنني استمر بمحاولاتي الشخصية وعدم الشعور بالضعف،

اذهب مرات عدة في الاسبوع للمارسة لعبة كرة السلة، استطيع بأن اقول بأنني لاعب جيد، وأقضي اوقاتي كشخص طبيعي، واتمنى ان يفهم الناس بأن السعادة والتفوق في الحياة لا يتطلب بأن تملك جسما رشيقا، وانما تحتاج الى ارادة قوية

أكثر

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT