الايزيديون يطالبون بمنع بث اغنية مصوّرة للفنانة روزين

مشهد من كليب أغنية الفنانة روزين الذي تم تصويرها في معبد لالش   تصوير: الصفحة الخاصة بالفنانة روزين على شبكة فيسبوك

عمار عزيز

يطالب عدد من الناشطين والمثقفين الايزيديين وكذلك نائب أمير الايزيديين وزارة الثقافة في حكومة اقليم كوردستان بمنع بث أغنية مصوَّرة للفنانة روزين بدعوى أن الأغنية وجّهت "إهانات" لمقدسات معبد لالش.

وكانت الفنانة روزين قد استكملت الاسبوع الماضي أعمال تصوير أغنية جديدة لها داخل حرم معبد لالش –أقدس أماكن الايزيديين في العالم- لكن بعض الصور والمقاطع التي تم التقاطها أثناء تسجيل الفيديو كليب وانتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي اثارت موجة من الاحتجاجات.

 أرشد حمد محو، الخبير في التاريخ الايزيدي في جامعة دهوك قال لـ(كركوك ناو) "كلمة لالش تأتي بمعنى الصمت، أي شخص يدخل المعبد يجب أن يلتزم الصمت ويخلع أحذيته، ثم كيف يُمكن أن يقوموا بالرقص داخل حرم معبد لالش؟... بعض من الفنانين والمصورين دخلوا حرم المعبد مرتدين أحذية وملابس غير لائقة، وهذه الأمور تنتقص من قدسية معبد لالش."

"نحن لسنا ضد عداد فيديو كليب عن الايزيديين حتى وإن كان داخل معبد لالش، لكن ذلك الاسلوب غير صحيح وكذلك الفيديو كليبات التي أُنتِجت من قبل داخل لالش بنفس الاسلوب، يجب أن لا تستمر هذه الأخطاء"، حسبما قال أرشد حمد محو، واستاذ جامعي ايزيدي.

معبد لالش في قضاء شيخان بسهل نينوى أقدس موقع ديني عند الايزيديين في جميع أرجاء العالم، تُجرى في هذا المعبد كافة المراسيم الدينية للايزيديين.

وقال أرشد حمو، "مشاهد ذلك الفيديو كليب آلمت آلاف الايزيديين، يجب ن لا يتحول معبد لالش الى ستوديو يستخدمه أي من كان لتصوير فيديو كليب، كما يجب على الموجودين داخل معبد لالش عدم السماح بذلك، وكذلك أمير الايزيديين، البابا شيخ والمجلس الروحاني الايزيدي."

يجب ن لا يتحول معبد لالش الى ستوديو يستخدمه أي من كان لتصوير فيديو كليب

البعض من الايزيديين ينشرون صور ومقاطع خاصة بتصوير الأغنية المصورة على شبكات التواصل الاجتماعي مرفقين معها عبارات استياء.

وتظهر بعض مقاطع الفيديو كليب عدداً من الشبان والشابات الايزيديات بأزيائهم الدينية يدبّكون، طاقم التصوير والفريق الفني المرافق للفنانة روزين يصورون مرتدين سراويل قصيرة نسبياً، فيما تقوم روزين بالتصفيق و المشاركة في الدبكة.

فيديو: مقطع مصور من الاغنية نُشِر في حساب روزين على شبكة فيسبوك

 الناشط الايزيدي ألياس ختاري قال لـ(كركوك ناو) "ما حدث خطأ كبير وإساءة، الشخص الذي أعطى الإذن بتصوير ذلك الفيديو كليب هو الذي يتحمل المسؤولية."

"لالش ليس مكاناً لعزف الطبل والزرنا، انه مكان للعبادة فقط... توجد رقصات دينية في الديانة الايزيدية، لكن إعداد فيديو كليب بتلك الصورة خط أحمر"، على حد قول ألياس ختاري.

ويأتي ذلك في حين أن (كركوك ناو) لم تلحظ وجود أية صورة أو مقطع فيديويي يحوي على الرقص، كما أن الفنانة روزين زارت أمير الايزيديين وأخذت الاذن منه قبل البدء بتصوير الأغنية.

هذا الأمر أكده جوهر علي بك، نائب أمير الايزيديين حيث قال لـ(كركوك ناو) "نعم، أخذَت الاذن من أمير الايزيديين لتصوير الفيديو كليب، لكننا سمجنا بذلك وفق مجموعة من الشروط و التعليمات."

دون الخوض في تفاصيل الشروط التي حددها للطاقم الفني المرافق للفنانة روزين، قال جوهر علي بك "لم يلتزموا بالتعليمات... سنتخذ إجراءات صارمة ضد المشرفين على إعداد الفيديو كليب، ونطلب من وزارة الثقافة في حكومة اقليم كوردستان منع بث ذلك الفيديو كليب."

فيديو: مشهد آخر للفيديو كليب نُشِر على شبكات التواصل الاجتماعي

 لم تتمكن (كركوك ناو) من التواصل مع الطاقم الفني المرافق للفنانة روزين لمعرفة رأيهم حول استياء الايزيديين، لكن روزين قالت في منشور على صفحتها الخاصة على شبكة فيسبوك مساء يوم السبت 19 حزيران "أكنّ الاحترام والتقدير للديانة الايزيدية وجميع مقدساتهم... أعددنا فيديو كليباً ناجحاً وجميلاً لدعم فتياتنا، اشكر جميع من قدموا لنا العون، من بينهم الأمير حازم تحسين بك وجميع خَدَمة معبد لالش و بابا جاوش"، وأرفقت المنشور بمقطع مصور من الفيديو كليب.

أعددنا فيديو كليباً ناجحاً وجميلاً لدعم فتياتنا

رنا سليمان، مدربة و مسؤولة فرقة آشتي (السلام) الفنية التي شاركت في الأغنية المصورة قالت لـ(كركوك ناو) "شاركنا بحسن نية وبهدف الاهتمام بالتراث والديانة الايزيدية ولسنا مسؤولين عن التجاوزات التي حصلت أثناء إعداد الكليب"، وشددت "نحن أيضاً نؤيد منع بث الفيديو كليب."

نامق هورامي، مسؤول الاعلام و الاتصالات في وزارة الثقافة في حكومة اقليم كوردستان قال لـ(كركوك ناو) "لسنا على اطلاع على هذا الموضوع، ولم يبلّغنا أي شخص أو يتقدم بشكوى للوزارة بخصوص الفيديو كليب... اذا تقدم الايزيديون بشكوى ضد الفيديو كليب، حينها سنتابع الموضوع عن طريق لجنة خاصة."

 وأضاف نامق هورامي "إن كان الفيديو كليب ينطوي على إهانات واستخفاف، فبالتأكيد سنتخذ الاجراءات القانونية."

وكان من المقرر أن يجتمع أعضاء فرقة آشتي والطاقم الفني للفيديو كليب مع أمير الايزيديين.

قبيل الاجتماع قالت رنا سليمان "نطالب بحقنا، لأن الفيديو كليب سيُبَث باسمنا ايضاً... سنطلب من أمير الايزيديين التحدث مع مسؤولي الوزارة لمنع بث الفيديو كليب."

وقال جوهر علي بك، نائب أمير الايزيديين "من الآن فصاعداً لن يُسمح لأي فنان أو فرقة فنية تصوير أغنية أو أي عمل فني آخر داخل معبد لالش."

 

  • FB
  • Instagram
  • Twitter
  • YT